الأحد , 21 يوليو 2019
عاجل

موجة هبوط أسعار الدولار اليوم الأربعاء 12 يونيو 2019 أسباب انخفاض سعر الورقة الخضراء بالبنوك ومكاتب الصرافة توقعات أسعار الدولار بمصر

شارك الخبر مع اصدقائك

سعر الدولار في مصر اليوم الأربعاء 12 يونيو 2019 في مصر وبداية دخول أسعار الدولار بالبنوك المصرية  في منحنى الذبذبة السعرية بعد موجة الهبوط التي جرفت أسعار الدولار مقابل الجنيه المصري لقيعان 24 شهر مضت، وهنا يبدأ التساؤل هل يستمر منحنى الهبوط لأسعار الدولار والعملات الأجنبية والعربية مقابل الجنيه المصري، أما أنها ظاهرة سرعان ما ستتلاشى ويعاود منحنى صعود الدولار من جديد، وللإجابة على هذا السؤال لابد من معرفة أسباب ومحددات قوة أو ضعف الجنية المصري حتى نستشرف النظرة المستقبلية لتوقعات أسعار العملة المصرية على المدى القصير والمتوسط والبعيد.

ففريق من خبراء الاقتصاد يجدون ما يحدث من انخفاضات بسعر الدولار الأمريكية أمر طبيعي بعد زيادة احتياطيات  النقد الأجنبي لمستويات آمنة،وكذلك تحول ميزان المدفوعات من السالب إلى الموجب بعدما زادت عائدات الدولة من النقد الأجنبي عن مصروفاتها منه، وكذلك يدعم رأي هذا الفريق تحسن التصنيف الائتماني لمصر خلال الفترة الماضية.

أسعار الدولار اليوم بالبنوك المصرية

أما الفريق الثاني الذي يتوقع عودة الارتفاعات لأسعار الدولار الفترة القادمة من جديد، فهؤلاء يدعم وجهة نظرهم حجم الدين العام الخارجي التي ارتفع بصورة كبيرة غير مسبوقة، ومع حلول سداد أقساط هذا الدين مع أعباء الفائدة على الدين سيتقلص حجم الاحتياطي النقدي من جديد، مما يساعد على زيادة الطلب على الدولار من جديد، ويرى هذا الفريق أيضا أن الاستثمار الأجنبي غير المباشر في أدوات الدين بفائدة مرتفعة تمثل عبء على الاقتصاد الكلي للبلاد، ومع اتجاه الدولة لخفض سعر الفائدة خلال الفترة القادمة، وذلك لتشجيع الاستثمار المباشر المحلي والأجنبي، سيتجه من استثمروا في أدوات الدين للهروب من السوق المصري مما يتوقع معه زيادة الطلب على الدولار الأمريكي، لذلك سنرى خلال الفترة القادمة أي الفريقين أصح بتوقعاته.

أسباب انخفاض سعر الدولار الفترة الماضية بالبنوك المصرية وشركات الصرافة

ومن أهم أسباب تراجع الدولار في شهر مايو ما صرح به مصدر مسئول بالبنك المركزي المصري عن التدفقات النقدية الغير مسبوقة خلال شهر مايو 2019، حيث بلعت التدفقات النقدية مبلغ 4.471 مليار دولار، وذلك دون توضيح لطبيعة هذا المبلغ، هل هو استثمارات مباشرة، أم استثمارات في أدوات الدين من سندات وأذون خزانة، وبهذا فقد حققت التدفقات النقدية من النقد الأجنبي رقم غير مسبوق وتاريخي، وهذا من أهم عوامل انخفاض سعر الدولار الفترة الماضية.

شارك الخبر مع اصدقائك

عن translator2018

انا حسام مدرس لغة انجليزية وهذا موقعي الاخباري الشامل من تعليم وترفيه وفن وسياسة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*